الرئيسية - للبحث

منظمة التحرير شريكة السلطة وحاضنتها في مشروعها لتصفية قضية فلسطين

 قالت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير د. حنان عشراوي أنّه لا مانع أن  يتوجه الرئيس محمود عباس إلى الكنيست ويلقي خطابا على منبره. وأضافت "إذا أتت هذه الدعوة من منطلق اعتراف نتنياهو بدولة فلسطين على حدود 1967 وعاصمتها القدس، واعترافه بالرئيس الفلسطيني محمود عباس رئيساً لدولة فلسطين، فلا مانع من التوجه الى الكنيست وإلقاء خطاب من على منبره".

موقف يجسد حقيقة أنّ منظمة التحرير هي من يوفر الغطاء لعباس وللسلطة في التنازلات المذلة، وأنها شريكة السلطة وحاضنتها في تصفية قضية فلسطين، وكلتاهما دخيلتان على أهل فلسطين الأطهار.

25/11/2013