الرئيسية - للبحث

هذا نموذج المرأة "الأسوة!" التي تسعى الجمعيات النسوية لجعل نسائنا أمثالهن!

اعترفت سيدة من بين كل عشرة سيدات بريطانيات بمحبتها لكلبها بما يفوق حبها لزوجها، فيما قالت ثلث النساء بأنهن يحببن أزواجهن بنسبة متساوية مع محبتهم لحيوانهن الأليف.

الرأسمالية بحرياتها المنحلة ونظرتها الإباحية للمرأة، تهدم كل أسباب تكوين أسرة مستقرة، فيكثر بين الأزواج الخيانة الزوجية، ويكثر أبناء الزنى، وممارسة الفاحشة مع الحيوانات، ويعيش المرء لديهم متشككاً في نسبه طول حياته.

لذا فلا عجب بمثل هذه الاحصائيات الغريبة عن الطباع البشرية، ولكن الجريمة هي في السعي لجعل أسرنا ونسائنا أمثال هؤلاء الشواذ!.

9-11-2013