الرئيسية - للبحث

إن الذي "شرّع" تقسيم القدس لخائن لأمته ومقدساتها

 قال نمر حماد إن عباس اقترح بأن تنسحب "إسرائيل" من القدس الشرقية لتكون عاصمة "لفلسطين" والغربية عاصمة "لإسرائيل"، على أن تبقى القدس على الصعيد البلدي موحدة بإنشاء مجلس بلدي للقدس الشرقية وآخر للغربية، ومجلس أعلى يرأسهما.
يتكلم عباس عن القدس وكأنها ملك يمينه، ويتجاهل أن القدس فيها مسرى رسول الله، وأن المسلمين منذ عهد الصحابة حتى يومنا هذا قد ضحوا لفتحها وتحريرها وحمايتها ولتبقى إسلامية، فمن يكون عباس ليفرط فيها ويلقمها ليهود؟!!
إن من فرّط بشبر منها سيسربل بالخزي والندم في الدنيا والآخرة، وسيبوء بالفشل وسيكتب في التاريخ من الخائنين.
6-11-2013