الرئيسية - للبحث

يجرّمون العفة ويشرّعون الانحلال، فبئس القوم هؤلاء وبئس من قلّدهم!

 قضت محكمة ألمانية بأن طالبة مسلمة لا يجوز لها الاعتذار عن دروس السباحة في المدارس التي يختلط فيها الجنسان على أساس المعتقد الديني، ويمكن أن ينسحب هذا الحكم على كافة المدارس في ألمانيا التي تشهد حالات مشابهة.

هذا حال الغرب الذي يتغنى بالحريات، ويسعى لترويج ثقافته في بلادنا، يفيض حقداً على الاسلام والمسلمين، وهذا هو نمط العيش الذي تسعى الجمعيات "المتفرنجة" لنقله إلى مجتمعاتنا وتكريسه في حياتنا؛ نمط عيش يرى في العفة والطهارة جرماً وفي الانحلال والفساد والاباحية شريعة!.

23-9-2013