الرئيسية - للبحث

ليس بسبب الضحايا المدنيين بل حرصاً على أمن أمريكا ويهود

أعربت رايس عن تخوف بلادها من سقوط السلاح الكيميائي في سوريا بيد المتطرفين، مشيرة إلى أن "استخدام الكيميائي يهدد حليفنا الأقوى في المنطقة وهو اسرائيل".

أصمّت أمريكا آذاننا وهي تتشدق بالحرص والشفقة على المدنيين العزل الذين قضوا في القصف الكيميائي الحاقد على الغوطة، فإذا بها تكشف عن زيف هذه الدعاوى بالتصريح بأن همّها أن لا تقع الأسلحة الكيميائية بأيدي "المتطرفين" وهم المخلصون الذين رفضوا تبعيتها، وحرصاً منها على أمن ربيبتها يهود!

تلك هي انسانيتهم وديمقراطيتهم شرٌ واستعمار واستهتار بأرواح البشر.

10-9-2013