الرئيسية - للبحث

السلطة تتمسك بالمفاوضات والاتفاقيات الخيانية وتتخلى عن حماية الأقصى وأهله

قال الوزير أوري أرييل عقب دخوله للأقصى "إنه المكان الأقدس لليهود ويجب أن يكون مفتوحا في كل وقت لكل يهودي"، فيما دعا "أبو علاء"، المؤسسات العربية والإسلامية والدولية ومجلس الأمن الدولي للوقوف على هذه الانتهاكات .. ومخاطرها.

كلما حصل اعتداء يهودي على أهل فلسطين ومقدساتهم تنصلت السلطة من مسئولياتها، وتوجهت إلى المؤسسات التي أضاعت فلسطين ودعمت الاحتلال اليهودي، بينما تستمر السلطة في المفاوضات التي أنتجت وستنتج اتفاقيات خيانية تعطي معظم فلسطين ليهود وجعلت قواتها حامية ليهود بدلا من حماية الأقصى وأهل فلسطين.

4/9/2013