الرئيسية - للبحث

الثمن البخس للعودة للمفاوضات في ظل الاستيطان!

أعلن الأحد عن تقديم أمريكا 148 مليون دولار لدعم موازنة السلطة الفلسطينية، وذلك عقب عودتها للمفاوضات في ظل الاستيطان!.

مال الدول "المانحة!" وعلى رأسها أمريكا هو مال سياسي ملوث، تقدمه أمريكا لقاء مواقف سياسية كموافقة السلطة على توسيع مستوطنات القدس في ظل المفاوضات، ولتمكينها من القيام بمهامها القذرة وعلى رأسها حماية أمن يهود وإفساد وقمع أهل فلسطين.

وإزاء هذا المشهد المفضوح يتكشف مدى "رخص" المشروع الوطني ومدى تفريطه بالأرض والعرض لقاء دولارات معدودة، وصدق في هؤلاء قول الشاعر:

وطن يباع ويشترى...ونصيح فليحيا الوطن...!!

19-8-2013