الرئيسية - للبحث

أسد على العزل والمسلمين وأمام يهود نعامة

شنت صباح اليوم قوات الأمن المصرية هجوماً لفض اعتصام ميداني رابعة العدوية والنهضة فقتلت المئات وجرحت الآلاف.

تتكرر المجازر ويتكرر استحلال الدم الحرام ممن يفترض بهم حمايته والذود عنه، لكن الإنقلابيين يصرون على التفاني في خدمة أسيادهم الأمريكان ولو على حساب دماء أهل مصر المسلمين. في الوقت الذي يبدو فيه الجيش المصري أمام اعتداءات يهود متخاذلاً لا يحرك ساكناً بل يشحن سلاحه وطائراته نيابة عنهم فيقتل أهل سيناء والمجاهدين.

فليفق جيش مصر فما لهذا كان، وليقتلع أذناب أمريكا وليُرجع مصر كنانةَ الله في أرضه.

14-8-2013