الرئيسية - للبحث

سفك دم المسلم جريمة بتفويض أو بدونه

  ارتكبت قوات الأمن المصرية فجر اليوم مجزرة في ميدان رابعة العدوية فراح ضحيتها مئات القتلى وآلاف الجرحى.

إن حرمة دم المسلم هي أعظم من حرمة الكعبة، والاستهتار بها جريمة واراقتها يهتز له عرش الرحمن، فكيف لو كانت اراقتها في شهر رمضان المبارك ولأجل عيون أمريكا وتثبيتاً لنفوذها؟ فالجرم أشد وأعظم.

إن الواجب على كل المخلصين في مصر الكنانة أن تجتمع كلمتهم على نبذ الهيمنة الأمريكية والعمل على تحقيق التغيير الجذري بإقامة الخلافة، وبغير ذلك لن تهدأ الأمور ولن يحصل التغيير.

27-7-2013