الرئيسية - للبحث

النظام الأردني يحافظ على استمرار مأساة اللاجئين السوريين ويتمادى في غيّه

 بات مخيم الزعتري المزدحم بالبيوت المتنقلة والخيام في الصحراء شمال الأردن موطنا لنحو 150 ألف لاجئ سوري، لدى بعضهم بعض المال الذي يأتي معظمه من أقارب في الخليج العربي والغرب، فيما يتقاضى بعضهم مساعدات مالية من جمعيات خيرية ومنظمات إنسانية، ويبحث الآخرون، بمن فيهم الأطفال، عن أي عمل ويبيعون أي شيء يملكوه.

وهكذا يستمر النظام الأردني المجرم في الحفاظ على الوضع المأساوي للاجئين، بل ووصل الحد بالقائمين على المخيم أن يطمحوا بأن يدفع اللاجئون أثمان الطاقة والمياه!!

ألا قاتل الله الحكام المجرمين.

20/7/2013