الرئيسية - للبحث

في رمضان: هل تقرأ الجيوش القرآن فتهب ضد الطغيان؟

تصدى المصلون وطلاب العلم وحراس المسجد الأقصى صباح اليوم الأربعاء لنائب وزير الخارجية "الإسرائيلي" (زئيف الكاين) عند اقتحامه للمسجد الأقصى (الخبر).

أمام خذلان الأنظمة العربية لفلسطين والمسجد الأقصى، يبرز التساؤل: هل يقرأ قادة الجيوش هذه الآية في رمضان؟

"وَمَا لَكُمْ لَا تُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَالْمُسْتَضْعَفِينَ مِنَ الرِّجَالِ وَالنِّسَاءِ وَالْوِلْدَانِ"

إن هذه الاعتداءات جديرة بأن توجه الثوار نحو النظام الإسلامي الذي يقلب معادلات حفظ أمن الاحتلال اليهودي بإعلان النفير العام في الأمة.

17-7-2013