الرئيسية - للبحث

الدول الاستعمارية هي سبب مأساة سوريا، فلتكف عن النفاق والتباكي على أهلها!

أعلن مسؤولون في الأمم المتحدة، أن خمسة آلاف شخص يقتلون شهرياً في سوريا، وأن أزمة اللاجئين فيها تعتبر الأسوأ منذ حرب الإبادة في رواندا.

لا تقف جريمة الدول الكبرى ومنظمتها الأمم المتحدة عند حد السكوت على جرائم النظام السوري والاكتفاء بإحصاء القتلى والمشردين، بل تتعدى ذلك إلى إمداده بالمهل الدموية والأسلحة الفتاكة، وينفضح إجرامها أكثر عندما يُدرك بأن النظام هو أداتها ووكيلها في حربها ضد ثوار سوريا المؤمنين.

فلتكف هذه الدول ومنظمتها عن النفاق والتباكي على أهل سوريا.

17-7-2013