الرئيسية - للبحث

ماذا بقي لدى السلطة لتتنازل عنه بعد أن ضيّعت فلسطين؟!

صرح ياسر عبد ربه أن السلطة مستعدة لاتخاذ خطوات غير مسبوقة في عملية التفاوض مع "إسرائيل"!.

يصّر قادة السلطة ومنظمة التحرير على المضي في جريمة التفريط والتنازل عن فلسطين، فبعد أن أضفوا "الشرعية" على اغتصاب يهود لمسرى رسول الله، وجعلوا من أنفسهم حراساً لأمن يهود، وأحالوا حياة الناس إلى جحيم سعياً لتهجيرهم، بعد كل ذلك فهم مستعدون لاتخاذ خطوات غير مسبوقة في عملية التفاوض!!. فماذا بقي في جعبتهم ليقدموه قرابين ليهود؟!

يبدو أن السلطة وقادتها لا زال لديهم ما يفاجئنا!!

8-7-2013