الرئيسية - للبحث

أمريكا والغرب كاذبون في ادعائهم الانحياز للشعوب

دعت كل من أمريكا وفرنسا وألمانيا، الرئيس المصري إلى الاستماع إلى الشعب في مطالبه.

من البديهيات أن دولاً استعمارية كأمريكا وأوروبا، وتهيمن على الحكم في بلدان الشرق الأوسط ومنها مصر، لا يهمها سوى نفوذها ومصالحها، ولا تكترث لشخص الحاكم أو للشعوب، فإن هي رأت كفة الشعوب ترجح أظهرت تأييدها ليسهل عليها ركوب موجاتها، وإن هي لم تضمن ذلك أمدت الحاكم بكل أسباب القتل كما تفعل مع الأسد!.

إنه لا يقطع دابر المستعمرين ويحقق التغيير إلا الخلافة، ولقد آن للأمة أن تسرع في إقامتها.

3-7-2013