الرئيسية - للبحث

اقتحام الأقصى يتكرر وانعدام ردود الفعل الحقيقية تتكرر!

في صورة يسعى يهود لجعلها مشهداً "طبيعياً" لباحات المسجد الأقصى المبارك، اقتحمت عشرات المجندات باحات المسجد هذا الصباح ودنسنه برجسهن.

اقتحامات لا تنقطع، وتدنيس لقبلة المسلمين الأولى ومسرى النبي الأكرم، ولا زالت جيوش الأمة -حتى في زمن الثورات-  لا تحرك ساكناً ولا تثور لأقصاها!! بل لا زالت السلطة والحكام العرب يلهثون خلف السلام مع هذا المحتل اللئيم! فما الذي سيدفع هؤلاء المجرمين لوقف عدوانهم؟!

مرة أخرى نكرر، من أمن العاقبة أساء الأدب، فكيف بمن لاقى الأحضان الدافئة وخطب وده الحكام؟!

1-7-2013