الرئيسية - للبحث

المطالبة بتكرار السيناريو الليبي رهن لمصير سوريا بالمستعمرين

دعا الائتلاف السوري الدول الداعمة له إلى فرض منطقة حظر جوي، وتوجيه ضربات عسكرية مدروسة ضد النظام.

لا شك أن الذي يدعم النظام ويمكنه من الوقوف قليلا على أقدامه بعدما شارف على الانهيار هي أمريكا عبر أدواتها في المنطقة؛ حكام إيران وحزبها وحكام الدول العربية الذين يتقاسمون أدوار التآمر على الشام وأهلها وثورتها.

إن الارتماء في أحضان أمريكا ومطالبتها بالتدخل العسكري هو تحقيق لأهدافها، وإن الواجب هو تحرك الجيش السوري ضد النظام وجرائمه وتحرك جيوش المسلمين تحركاً مخلصاً لإنقاذ ونصرة أهل الشام.

30-6-2013