الرئيسية - للبحث

النظام الأردني: خيانة بلا حدود

في مقابلة له مع  صحيفة معاريف، ربط رئيس الوزراء الأردني تحسن العلاقات مع كيان يهود بمدى التقدم في "عملية السلام"، وكان برلمان ملك الأردن تحدث عن طرد سفير كيان يهود استجابة للأجواء الدولية والأميركية التي تريد نوعًا من الضغط على يهود لدفعهم للرجوع إلى المفاوضات، وكان صرّح سابقًا أن المتطرفين حسب تعريفه هم الذين لا يريدون السلام مع "الاسرائيليين".

إنهم الحكام الدمى، يسيرون حسب خط السيد الأميركي المرسوم، فوجهتهم وجهته، وهي جهود أميركا لعودة المفاوضات وتثبيت كيان يهود.

31-05-2013