الرئيسية - للبحث

منظمة "التحرير!" كانت ولا زالت أداة لتضييع فلسطين

 قال عباس: "إن إنشاء منظمة التحرير الفلسطينية كان الحدث الأهم في تاريخ الشعب الفلسطيني"!.

منظمة "التحرير!"، التي لم يبق لها من اسمها نصيب، كانت ولا زالت أداة لتضييع فلسطين.

فمنظمة "التحرير!" اغتصبت تمثيل أهل فلسطين حصرياً، عبر الحكام وجامعتهم اللاشرعية، فاختطفت قضية فلسطين وضيّعتها، وخاضت جريمة التفاوض مع المحتلين، واعترفت باحتلال يهود لمعظم فلسطين، وأنشأت سلطة تحت الاحتلال مهمتها حماية أمنه، ولا زالت مستمرة في تآمرها على فلسطين وأهلها.

لكل تلك الأسباب كان إنشاء المنظمة حدثاً هاماً لكن ليس لأهل فلسطين بل لأعدائهم!.

28-5-2013