الرئيسية - للبحث

فضيحة التسليح...تكشف مدى ارتباط الأنظمة بكيان يهود وعدائها لشعوبها!

حصلت شركة "إسرائيلية" على عقد من جانب أمريكا يسمح لها بتقديم معدات لجيوش دول عربية.

فضائح تتوالى وحقائق تنطق بها الحوادث، تكشف المستور والمخفي أعظم.

فأنظمة تسلحها يهود وأمريكا، وتطمئن لها، هي أنظمة التحم مصيرها بمصير أمريكا و"اسرائيل" في بلادنا. وسلاحها هذا غير فعّال سوى لذبح الشعوب وقمعها، كما يفعل خادم أمريكا بشار.

ومع ذلك فجيوش الأمة من صلبها، وأمام تآمر الحكام وإجرامهم، جديرٌ بها أن تثور عليهم وعلى أسيادهم، فتقلب لهم ظهر المجن، وتنصر إخوانها وتطرد المحتلين والمستعمرين من بلادنا.

22-5-2013