الرئيسية - للبحث

في ذكرى النكبة، يهود يقتحمون المسجد الأقصى والحكام يبحثون سبل إحياء المفاوضات!!

في ذكرى النكبة، ومع استمرارها وتفاقمها في ظل حكم الرويبضات، الذين فرّطوا بالمقدسات وأطمعوا فينا العدو اللئيم والجبان، يزور رئيس السلطة الرئيس المصري لبحث سبل إحياء المفاوضات!!.

وفي الوقت نفسه يقوم يهود باقتحام باحات الأقصى اليوم ويعيثون فيها الفساد.

مفارقة تظهر مدى تآمر الحكام القدامى والجدد وانبطاحهم أمام أجبن خلق الله، وخذلانهم للأقصى وأهل فلسطين.

إنه لن يفلّ الحديد إلا الحديد، ولن يحرر فلسطين "غزوات" المفاوضات ولا "معارك" القرارات الدولية، بل جيش عرمرم للمسلمين في ساعة من نهار.

16-5-2013