الرئيسية - للبحث

يهود يعتدون على النساء ويقتحمون الأقصى!، ألا من معتصم؟!

 في مشهد يستفز غيرة كل مسلم على وجه الأرض، اقتحم المستوطنون المسجد الأقصى واعتدى جنود الاحتلال على النسوة على أبوابه. فهل من معتصم أو قائد يذود عن العرض والمقدسات؟!

إن الحكام الذين يلهثون خلف السلام، عبر مبادرتهم الخيانية، متآمرون، وهم أبعد ما يكون عن نصرة القدس والذود عنها، فهم من ألقمها لليهود سائغة، ويسعون لإضفاء "الشرعية" على الاحتلال وبل والتطبيع معه.

إن القدس كما هي دمشق والقاهرة وغيرها تتطلع لعودة الخلافة، لتنقم لحرمات المسلمين وتحرر بلدانهم وتعيدهم أعزة. وَلَتَعْلَمُنَّ نَبَأَهُ بَعْدَ حِينٍ.

7-5-2013