الرئيسية - للبحث

بغياب الخلافة باتت قضايا المسلمين شأناً للمستعمرين الأعداء!

قال وزير الخارجية الأمريكي إنه ووزير الخارجية الروسي اتفقا على البحث عن سبل لإحياء خطة سلام في سوريا.

وفي شأن آخر ذكر دبلوماسيون، أن الولايات المتحدة والمغرب توصلا إلى تسوية حول مسألة حقوق الإنسان في الصحراء الغربية. ونظير هذه الأخبار التي تظهر تدخل المستعمرين في بلاد المسلمين وقضاياهم عصية على الحصر.

فقد باتت سوريا وفلسطين والعراق والمغرب ومالي وكل بلاد المسلمين وقضاياهم، مرتعاً لتدخل المستعمرين، وكأنهم يرتعون في مزارعهم!!.

إن الخلافة هي الكفيلة حصرياً بوضع حدٍ لعبث هؤلاء وإعادة عزة وكرامة المسلمين.

24-4-2013