الرئيسية - للبحث

ثورة الخلافة في الشام تربك حسابات أمريكا وروسيا

ذكر موقع روسيا اليوم أن سفيرا أمريكيا سابقا لدى موسكو اعترف عقب اجتماع سفراء روسيا والولايات المتحدة عقد مؤخرا أن أمريكا "لا تعرف لحد الآن ما العمل مع سورية"، وكذلك "روسيا أيضا".

وهو ما يشير بوضوح إلى عجز ساسة أمريكا عن وضع حلول أمريكية للحفاظ على هيمنتها، وعجزها عن رسم خارطة طريق أمريكية للتصدي لانبثاق الخلافة في الشام، وخصوصا أن ثوار الخنادق يحبطون مؤامرات تجار الفنادق، ويسقطون صنائع أمريكا والغرب، من مثل المجلس الوطني ثم الائتلاف الوطني ثم الحكومة المؤقتة.

4/4/2013