الرئيسية - للبحث

أوباما "الوقح" يحذر وملك الأردن كالببغاء يكرر، والعاقبة للمتقين!

  يتجرأ أوباما في عقر بلاد المسلمين، فيحرّض ضد الإسلام وأهله ويصفهم بالإرهابيين ويحذر من أن تتحول سوريا ملاذاً لهم، ويردد حاكم الأردن تخوفه كالببغاء.

إن أمريكا هي أم الإرهاب وراعيته، وهي من تستبيح دماء الأبرياء للمحافظة على نفوذها الاستعماري، والحكام النواطير "النعاج" المتآمرون هم أدواتها وهم من جرّأوا الكفار على المسلمين وعلى احتلال بلادهم واراقة دمائهم ونهب خيراتهم.

إنّ الأمة التي يستخف بها أوباما ستخلص المنطقة والعالم من شرور أمريكا -قريباً بإذن الله- حال انتظام عقدها بخلافة راشدة على منهاج النبوة.

23-3-2013