الرئيسية - للبحث

حكومة الائتلاف أداة أمريكية جديدة للالتفاف على الثورة وإجهاضها

صرح مسؤولون في الائتلاف الوطني السوري أنهم سيجتمعون في الثاني من مارس لاختيار رئيس وزراء لحكومة مؤقتة.

مع شعور أمريكا بدنو انهيار النظام، تدفع عملاءها في الائتلاف الوطني لتشكيل حكومة لتكون البديل المعدّ للنظام حال سقوطه.

إن الائتلاف لا قاعدة شعبية له، وهو مغتصب لتمثيل أهل سوريا، نصبّه فورد، ورعته أدوات أمريكا في المنطقة، وبعد ذلك يأتي لينصّب حكومة لأهل سوريا من نزلاء الفنادق وسارقي الثورات!!.

فلتعلن البراءة من هذه الحكومة ولتوأد في مهدها، فما هي سوى الوجه الآخر لنظام علماني عميل.

23-2-2013