الرئيسية - للبحث

دراسة لمناهج التعليم...شهادة خزي جديدة لسلطة التفريط الفلسطينية!

 أكدت دراسة قام بها فريق من باحثين دوليين ومحليين أنّ المناهج التعليمية الفلسطينية شبه خالية من التحريض والتحقير بحق "إسرائيل"، ما أثار ارتياح السلطة الفلسطينية وغضب الدولة العبرية التي تتهم الفلسطينيين بتغذية ثقافة الكراهية.

هذه شهادة خزي جديدة لسلطة التفريط التي اتخذت من فلسطين والإسلام أعداءً لها، ومن يهود أولياء، فالسلطة تفخر بأنّ مناهجها غير عدائية لكيان يهود الغاصب لفلسطين والمجرم بحق أهلها، رغم أنّ يهود لم يعطوها إلا سلطة وهمية مفلسة، ولكن هذا هو حال العملاء، ذل وصغار!

4-2-2013