الرئيسية - للبحث

ثورة الشام تكشف المستور وتفضح الوجوه

 اعتبر الرئيس الأسبق لشعبة الاستخبارات العسكرية "الإسرائيلية" اللواء المتقاعد شلومو غازيت، أنّ السماح لسوريا بنقل الأسلحة المتطورة وغير التقليدية من سوريا إلى حزب الله هو أفضل من أن تسقط تلك الأسلحة بأيدي الثوار، وانّ مصلحة يهود وبشار متطابقة في هذا الشأن.

من الواضح أنّ الرعب الذي تشكله ثورة الشام ليهود عظيم إلى درجة أنّه لم يعد هناك مجال لإخفاء ذلك، فبشار ويهود وحكام لبنان كما هم حكام الغرب والشرق أعداء لثورة الشام ويجمعهم الحرص على إفشالها، ولكنّ أنى لهم إذا جاء نصر الله!!

4-2-2013