الرئيسية - للبحث

بريطانيا كأمريكا، دولة إجرام ووحشية، عدوة للإسلام والمسلمين

سلم محامو 192 عراقيا القضاء البريطاني وثيقة من 82 صفحة تحصي ادعاءات بالتعذيب وجرائم و"ممارسات وحشية" قال المشتكون إنهم تعرضوا لها على أيدي جنود بريطانيين بين عامي 2003 و2009.

تكشف تلك الوثيقة نفاق بريطانيا في ادعائها الدفاع عن حقوق الإنسان، وتظهر أن الدموع التي تذرفها على أهل سوريا وفلسطين وغيرهم من المسلمين هي دموع تماسيح، فبريطانيا دولة استعمارية عدوة للإسلام والمسلمين، وهي تتقمص أدوراً مختلفة سعياً لتحقيق مكاسب استعمارية، ولا تقيم وزناً لدماء المسلمين، ووحشيتها هذه شاهد جديد على اجرامها وعدائها للمسلمين!

31-1-2013