الرئيسية - للبحث

الغرب والحكام العملاء يدعمون الأسد ظاهرا وباطنا ويدّعون وصالا بالشعب

أعربت منظمة "أطباء بلا حدود" أنّ "المناطق الخاضعة للسيطرة الحكومية تتلقى القسمالأكبر من المساعدات الدولية، في حين لا تتلقى مناطق التمرد سوى النزر اليسير".

هذه هي حقيقة المساعدات التي يقدمها الحكام لسوريا علنا والتي يصفونها بالإنسانية، في حين أنّ الدعم غير المعلن لنظام الأسد بالسلاح والمال والرجال أعظم بكثير، وهو ما يرجح أن تكون ال500 مليون دولار التي يسعى مؤتمر الكويت لتأمينها بذريعة تمويل الجهود الإنسانية داخل سوريا محاولة لإطالة عمر نظام الأسد المتهالك أو سعياً لشراء الذمم.

30/1/2013