الرئيسية - للبحث

زياراتٌ لغزة، بين احتفاءٍ واستنكارٍ، وتحرير فلسطين هو الغائب الأكبر!!

احتفت سلطة حماس بزيارة رئيس وزراء ماليزيا لغزة ولقائه بحكومتها وتبرعاته، بينما استنكرت سلطة رام الله تلك الزيارة بحجة وحدانية تمثيل السلطة التي يؤخذ رئيسها تصريحاً من الاحتلال كلما أراد التنقل!.

لقد اكتفى رئيس وزراء ماليزيا بالزيارة وببعض التبرعات، وتفاخرت بذلك سلطة غزة واعتبرتها نصرا مؤزرا، دون أن يكون لتحرير فلسطين بتحريك الجيوش ذكر عند الزائر والمزور!.

إن هذه الأرض الطهور ليست عرضاً تجارياً! وهي أكبر من أن يتاجر بها الحكام الصاغرون، كل منهم يدّعي وصالاً بها، وكلهم عن تحريرها معرضون!.

23-1-2013