الرئيسية - للبحث

زمرة فاسدين يرهنون مصير باكستان بأمريكا ويزجون بالمخلصين في السجون!

أمرت المحكمة العليا الباكستانية باعتقال رئيس الوزراء راجا برويز أشرف بشبهة الفساد.

زرداي وجيلاني وكياني وأشرف، زمرة من الفاسدين المتورطين بجرائم احتيال وخيانة للأمانة، يعتلون أرفع المناصب في باكستان، ولقاء المحافظة على كراسيهم، يرهنون باكستان بأمريكا، ويسخرون الجيش الباكستاني لحماية مصالحها، ويسمحون للطائرات بلا طيار بقصف منطقة القبائل، ويزجون بالمخلصين الداعين لتحرير باكستان من ربقة الاستعمار أمثال ناطق الخير نفيد بوت في غياهب السجون!.

بئس أشباه الرجال الفاسدين هؤلاء، ومتبّر ما هم فيه، وواجب أهل باكستان إزالتهم وإقامة الخلافة مكانهم.

15-1-2013