الرئيسية - للبحث

أمريكا الارهابية تمكر بطالبان وتطالبها بالتخلي عن المقاومة!

عقب افتتاح ممثلية لطالبان في قطر، قال أوباما إن المصالحة بين أفغانستان وطالبان لن تكون ممكنة ما لم تنبذ الحركة "الإرهاب".

تصريح أوباما يكشف عن المكر السياسي الذي تحيكه أمريكا بطالبان وسعيها الدائم لجرها لمستنقع العملية السياسية المرتهنة بالمحتل، ولتخليها عن المقاومة.

أمريكا طوال سنين احتلالها لأفغانستان لاقت النكسات على أيدي طالبان ولم يثبت لها ولكرازاياتها أقدام في أفغانستان.

أمريكا هي من احتلت أفغانستان فقتلت ودمّرت، يجب إخراجها مذمومة مدحورة، لا أن يتم التحاور معها وأزلامها ومشاركتهم في حكومتهم العميلة. فالحذر الحذر!

12-1-2013