الرئيسية - للبحث

 

بريطانيا ضد ثورة الشام،  وهمها مشاركة أمريكا النفوذ ومنع قيام الخلافة

في الوقت الذي تزعم فيه بريطانيا مناصرة الشعب السوري ضد النظام، أقدمت شرطتها على اعتقال أربعة أشخاص ضمن تحقيق تجريه حول دعم نشاط "إرهابي" في سوريا، وهو تعبير عن القتال ضد الأسد.

حادثة جديدة تكشف مدى النفاق الذي يعتري الدول الغربية الاستعمارية، وتؤكد أن ما يشغل بريطانيا في سوريا ليس دماء الأبرياء ومعاناتهم -كما تزعم- وإلا لم تعتقل من يذود عنهم، بل مصالحها وسعيها لمشاركة أمريكا النفوذ ووقوفها صفاً مع بقية العالم المتآمر لمنع قيام الخلافة في بلاد الشام.

10-1-2013