الرئيسية - للبحث

 

قمة الرأسمالية...قمة الديمقراطية...منتهى الوحشية!!

في حادثة تبرز طبيعة النظام الرأسمالي الذي لا يعترف سوى بالقيمة المادية ولا يقيم وزناً لقيم انسانية أو روحية أو خلقية، طالبت هيئة السلامة والبيئة الإيطالية أم ثكلى بمبلغ 700 يورو هي قيمة فاتورة تنظيف الاسفلت من دم نجلها الذي قضى في حادث سير.

تعجز الكلمات عن وصف هذه الوحشية التي لم يشهد لها التاريخ مثيلاُ.

هي الرأسمالية المجرمة في "أبهى!" حللها وفي موطنها الأصلي. هي الرأسمالية الديمقراطية التي لم تُبق للإنسان أدنى قيمة! فهل لمثل هذا يدعو دعاة الدولة المدنية الديمقراطية العلمانية الرأسمالية؟!! ساء ما يصنعون.

4-1-2013