الرئيسية - للبحث

إنقاذ القدس بتحريرها بجيوش الأمة لا بمفاوضات ولا بمؤتمر دولي!

قال عباس إن القدس في خطر...اعتداءات غلاة اليهود على الأقصى وعلى الكنائس تتوالى،...فلننقذ القدس قبل فوات الأوان.

ما دام حال القدس كما يذكر عباس فهل يكون إنقاذها بدعوته لمؤتمر دولي "للسلام" وبالمفاوضات المباشرة مع المعتدي؟! عجبا لمنطق عباس الانهزامي! هل بات رد العدوان بالتفاوض؟!

إن محاولة إقصاء واجب تحرير فلسطين بالجهاد عن وعي الأمة لن يفلح، ففي وعي المسلمين أن فلسطين ستحرر وأنهم سيقاتلون اليهود، وهم يتطلعون لقائد كالفاروق وصلاح الدين. بذلك تنقذ القدس وفلسطين. وهو كائن قريباً بإذن الله.

1-1-2013