الرئيسية - للبحث

 

غوانتنامو هو وجه أمريكا الحقيقي بل غيض من فيض إجرامها

 ادّعى محققون أميركيون أن اليمني عدنان فرحان الذي وجد ميتا في زنزانته بغوانتنامو قد "انتحر"، وفرحان معتقل بلا محاكمة منذ 11 عاما. وقد احتجز بلا علاج برغم اصابته بالتهاب رئوي حاد.

معاملة وحشية وظروف قاسية لم تشهدها أسوأ سجون العالم. هذه هي أمريكا الرأسمالية بلا مساحيق تجميل، دولة تمتهن الإجرام وترى في استعباد وقتل البشر شعوباً وأفراداً ونهب ثرواتهم نهجاً ينبع من مبدئها.

دولة تستعمر وتنشر القتل والذل جدير بالعالم أن يضع لها حداً فيقتلع نفوذها ويتخلص من حضارتها اللاإنسانية.

28-12-2012