الرئيسية - للبحث

التغيير المنشود في سوريا خطرٌ على الاستعمار وأتباعه ورحمةٌ للعالمين

 قال الأخضر الإبراهيمي إن الوضع في سوريا يشكل خطراً على المنطقة والعالم.

ما هي الخطورة التي يخشاها الابراهيمي وهو يرى النظام ينهار، ويرى الثوار ينقصون الأرض من أطرافها؟! ومن سبب هذه الخطورة؟

إن الخطورة التي يتحدث عنها الإبراهيمي عرّاب أمريكا، وهو يشاهد التفاف أهل الشام حول مشروع الخلافة، هي القضاء على مخالب الاستعمار في سوريا والمنطقة، وبداية انحساره عالمياً.

إن أمريكا وأتباعها يخشون يوماً سيقطع فيه دابرهم ولن يكون لهم في بلاد المسلمين موطئ قدم. وهو كائن قريباً بإذن الله.

27-12-2012