الرئيسية - للبحث

لا بيدِ روسيا ولا أمريكا بل بيدِ خير أمة يا أردوغان

قال أردوغان إن روسيا تحمل مفاتيح حلّ الأزمة في سوريا.

هكذا هم الحكام العاجزون بل المتآمرون، لا يرون حلاً لقضايا الأمة سوى برميها في أحضان المستعمرين.

ألم يكن بمقدور تركياً أن تتدخل نصرة لمسلمي سوريا -لا تنفيذا لمخططات أمريكا- منذ اللحظة الأولى لارتكاب النظام للمجازر والفظائع؟ أليس بمقدورها ذلك بدل بحثها عن مفاتيح للحل لدى المستعمرين؟!

إن ثورة الشام رفضت التدخل الاستعماري منذ بداياتها، وستكتمل هذه الثورة ذاتية بجهود أبناء خير أمة بإذن الله حتى تحقق وعد الله ونصره.

29-11-2012