الرئيسية - للبحث

بدل أن تكون قائدة جيش التحرير...مصر حامية لحدود يهود!

تناقلت بعض وسائل الإعلام أن قوات أمريكية ستنتشر في سيناء لضمان منع تهريب الأسلحة لغزة، بالإضافة لنشر مجسات للأنفاق على طول الحدود.

هذه بعض الملامح للمهام التي ستقوم بها مصر كضامن لاتفاق التهدئة، وكحارس لحدود كيان يهود، وكقاعدة عسكرية لأمريكا، في صورة يندى لها الجبين.

إن النظام المصري يعيد سيرة المخلوع دون تغيير في سياساته، ولو أراد النظام تغييراً حقيقياً –كما يزعم أو يرّوج له المغفلون- لاتخذ من غزة بوابة لتحرير فلسطين ولاقتلاع كيان يهود من جذوره، ولأعاد سيرة الفاتحين والمحررين.

26-11-2012