الرئيسية - للبحث

لا تنفك عداوة يهود للمسلمين، لا بهدنة ولا باتفاقية سلام!

شنت قوات الاحتلال اليوم حملة اعتقالات واسعة بحق المواطنين الفلسطينيين في كافة محافظات الضفة الغربية.

هي رسالة واضحة من يهود، لكل من عاهدهم أو هادنهم أو أبرم معهم اتفاقية صلح أو توسط بينهم وبين المسلمين، بأن عداوتهم للمسلمين باقية لا ينزع فتيلها نازع، فهم أشد الناس عداوة للذين آمنوا.

كما تثبت هذه التصرفات الهمجية أن كيان يهود لا علاج له سوى اقتلاعه، وما سوى ذلك تسكين وعلاج للعوارض.

فهل يتحرك المسلمون بجيوشهم الجرارة لتحقيق ذلك فيحرروا فلسطين وينهوا كيان يهود؟

22-11-2012