الرئيسية - للبحث

 

مشهد جديد من مشاهد الخزي لأجهزة السلطة الأمنية

إذا كانت السلطة الفلسطينية -فيما سبق- تتذرع فيما تتذرع به من تسليم "ضالي الطرق" من اليهود الذين يدخلون مناطق "سيطرة" السلطة، بأنهم من المدنيين، فبماذا ستبرر السلطة ما قامت به ظهر اليوم من تسليم جنديين "إسرائيليين" بكامل عتادهما على حاجز نور شمس شرق طولكرم قبل محاولتهما الدخول إلى المدينة عن طريق الخطأ؟!!

 

لا شك أنه لا يوجد وصف لهذه الحالة سوى كون السلطة الفلسطينية ذراعا أمنيا لكيان يهود، وأنّ أجهزة السلطة ما هي إلا تشكيلة من تشكيلات الأمن لدى كيان يهود!

17/10/2012