الرئيسية - للبحث

الصبغة الإسلامية لثورة الشام ترعب الأنظمة والمستعمرين

صرح السفير السوري السابق في أنقرة بالقول (التنظيمات الإرهابية التكفيرية الوهابية هي تهديد لكافة دول المنطقة والعالم أجمع). وفي تقرير لها أوصت لجنة الأزمات الدولية (على المعارضة السورية مواجهة تنامي نفوذ المجموعات الاسلامية المتطرفة).

مرة أخرى يكشف الحكام والمستعمرون عمّا يخشونه من حركة التغيير في سوريا، فهم يخشون أن يستلم المخلصون الحكم ويقيموا الخلافة، التي يرونها خطراً على الأنظمة العميلة وعلى نفوذ المستعمرين أسيادهم. لذلك ولأنها حرب على الإسلام والخلافة يتحد المجرمون ويحللوا سفك الدم الحرام وارتكاب الفظائع. ولكن العاقبة للمتقين بإذن الله.

15-10-2012