الرئيسية - للبحث

الاتفاقيات الخيانية لا تحترم وأمريكا عدوة و فلسطين لن تقسم !!

 

 صرح الرئيس المصري محمد مرسي بأنه يجب على أمريكا مساعدة الفلسطينيين على إقامة دولتهم المستقلة إذا أرادت أن تحترم مصر اتفاقيات كامب ديفيد.

يصر النظام المصري بزعيمه الجديد على كامب ديفيد وكأنها أساس العلاقات مع كيان يهود وهي كبيرة توجب غضب الله لاعترافها وحمايتها لكيان يهود، وبعقلية الضعفاء يستجدي أعداء الأمة القتلة للمساعدة في إقامة  "دولة هزيلة للفلسطينيين"

ألم يعلم أن أمريكا عدوة تقتل ولا تساعد، وأن أرض الإسراء والمعراج لا تقسم بين اليهود وأهلها، ألم يعلم بأن الله يرى ؟؟

23-9-2-2012