الرئيسية - للبحث

زيادة "حدة التوتر" الإيراني الأمريكي مكسب اقتصادي كبير لأمريكا

يتساءل البعض كيف يمكن أن تكون إيران تخدم المصالح الأمريكية في الشرق الأوسط وآسيا الوسطى رغم ما يظهر للعيان من مظاهر العداء بينهما!!

فبعيدا عن الملفات السياسية التي لعبت فيها إيران دور الحليف لأمريكا مسدية لها خدمات كبيرة، خاصة في تثبيت احتلالها للعراق ولأفغانستان، فقد كشفت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية عن أحد ما ترتب على "فزاعة الخليج" قائلة "أنّ مبيعات الأسلحة الأميركية تضاعفت ثلاث مرات في العام 2011 وسجلت رقما قياسيا، بفضل مشتريات الأسلحة الكبيرة لدول الخليج العربي، بسبب زيادة حدة التوتر مع إيران."

27/8/2012