الرئيسية - للبحث

الاستخبارات العالمية تشوه سمعة ثورة الشام وتحاول منع قيام دولة الخلافة

أكد نائب قائد الجيش الحر أن كل مخابرات العالم تنشط في سوريا، إلا أنها هناك لأخذ المعلومات وليس لإعطائها للثوار.

جميع الاستخبارات الدولية والإقليمية تعمل على إجهاض ثورة الشام المخلصة، من خلال تشويه سمعتها، وبعضها يدعم النظام سرا، ويجمعون المعلومات عن الثورة والثوار ويحاولون شراء الذمم، وذلك من أجل أن لا يكون البديل عن الأسد الإسلام الخالص في دولة الخلافة، وإزالة النفوذ الأمريكي والغربي من الشام، و يعملون على إبقاء العلمانية في الحكم مثل الدول الأخرى، ونرجو الله أن يفشل مخططاتهم.

20/8/2012