الرئيسية - للبحث

 

ملك الأردن يخشى أن تفلت سوريا من قبضة الاستعمار!!!

 

صرح ملك الأردن أن "هناك واقعا على الأرض (سوريا) قد يتجاوزنا، إن لم يكن قد تجاوزنا بالفعل". وبخصوص الأسلحة الكيماوية قال: "ما يخيف معظمنا هو احتمالية وقوعها في الأيدي الخطأ".

إن الواقع الذي يخشاه ملك الأردن هو ثوار قد رفعوا راية التوحيد ورفضوا الحلول الغربية وأخذوا على عاتقهم الانعتاق من التبعية، والأيدي الخطأ هي تلك الأيدي المتوضئة التي ستسير عقب التغيير لتحرير فلسطين وتلقن يهود والكافرين درساً لن ينسوه.

فليرتقب ملك الاردن والقوى الاستعمارية فساعة التغيير قد أزفت.

8-8-2012