الرئيسية - للبحث

تحرر سوريا من التبعية لها هو ما تخشاه الدول الاستعمارية

صرح ديفيد كاميرون "حان الوقت لتغيير النظام في سوريا وتحرك الأمم المتحدة". أكثر من 16 شهراً ودم مسلمي الشام يسيل كالأنهار، ولم يكن الوقت قد حان للتغيير!!، من وجهة نظر هؤلاء المستعمرين!!! بل إنهم مدوا الأسد بالمهل الدموية ليجهز على الثورة.  واليوم، ولما أيقن هؤلاء أن صنيعتهم إلى زوال، حان وقت التغيير وتحرك الأمم المتحدة  ليتداركوا نفوذهم المترنح!!! خابوا وخسروا ومكرهم إلى بوار.

إن أهل الشام كانت ثورتهم لله وستبقى كذلك ولن يتمكن هؤلاء المستعمرون من الالتفاف عليها بإذن الله.

19-7-2012