الرئيسية - للبحث

 

أدوات "المشروع الوطني" أدوات تسول وارتهان وتبعية!

 

 قال محمود عباس إنه مستعد للعمل مع نتنياهو بشأن اتفاق سلام إذا قدم الأخير "شيئا واعداً". وتكهن عباس بأن أمريكا ربما تقدم أفكاراً جديدة على الطاولة. وقال إنه ليس لديه نية للسماح لشعبه بحمل السلاح ضد "الاسرائيليين" لكنه سيكون مستعدا لتجديد مسعاه للحصول على اعتراف بدولة فلسطينية في الأمم المتحدة.

"مشروع وطني" قوامه ما يقدمه العدو من أشياء واعدة!، وما تطرحه رأس الاستعمار من أفكار جديدة، ولا يسمح باستخدام السلاح ضد المحتلين، ويرى التحرير في الحصول على مقعد في الأمم المتحدة!. ألا تباً لهذا المشروع وبئس العير والنفير.

9-5-2012