الرئيسية - للبحث

عباس يتباكى على زيارة القدس ونسي أن التنازل عنها حرام

 

جدد عباس دعوته "للعرب المسلمين والمسيحين" من أجل زيارة الأراضي الفلسطينية والقدس، رافضاً الفتاوى التي تحرّم زيارتها في ظل الاحتلال.

يتباكى عباس على القدس ويشدد على زيارتها بينما هو وسلطته تنازلوا عن القدس وعن معظم فلسطين ليهود، وهو يذكرنا بالرجل الذي زنا ولم يعزل لأنه ظن أن العزل مكروه، ونحن نقول له يا هذا أتتباكى على زيارة القدس تحت الاحتلال ونسيت أن التنازل عنها وعن معظم فلسطين حرام!؟، ولماذا لا تطالب الجيوش بتحرير فلسطين ومنها القدس إن كنت صادقا؟.

25/4/2012