الرئيسية - للبحث

عار على النظام المصري أن يبقى حارساً لحدود يهود!

وافق كيان يهود على نشر 7 كتائب مصرية في سيناء لحمايته، وذلك بعد ادعائه انطلاق صاروخين من سيناء.

 إنه لمن العار أن تكون مصر حامية لحدود يهود في زمن النظام البائد، وهو أشد عاراً أن تستمر في لعب نفس الدور في زمن الثورات.

وإنه لمن العار كذلك أن يستمر النظام المصري في تكبيل أهل فلسطين بحجة الاتفاقيات التي أعلن البعض احترامها خوفا وطمعا، بدلا من أن يقوم بواجبه فيقتلع النفوذ الأمريكي ويقطع دابر الكافرين ويسير نحو فلسطين ليستأصل كيان يهود!!.

7-4-2012